المكتب الثقافي المصري ناقش ” السبيليات “

أقام المكتب الثقافي المصري في الكويت أمسية لمناقشة رواية «السبيليات» للكاتب الكويتي إسماعيل فهد إسماعيل والصادرة عن دار نوفا بلس ، احتفاء بوصولها للقائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية للرواية، حيث رحب الملحق الثقافي المصري الدكتور نبيل بهجت، بإسماعيل فهد إسماعيل، واصفا إياه بـ «أبي الرواية الكويتية»، وبالحضور من الكتاب والمبدعين والفنانين الكويتيين والمصريين والعرب.

من جهته، رحب السفير المصري لدى الكويت ياسر عاطف بالحضور قائلا: «سعداء بوجودكم، وكما يقول الدكتور نبيل بهجت سعداء أيضا أن يكون احتفاؤنا اليوم بالرواية الكويتية، وأشكر الأستاذ اسماعيل فهد اسماعيل، على إهدائه لي نسخة من الرواية موضع الاحتفاء، كتب في تقديمه إلى أحد أبرز رعاة الثقافة في الكويت، واشكره على هذا التقدير الذي لا أستحقه على الإطلاق، أنا فقط يسعدني أن أكون بجوار قامات ثقافية، من الكتاب الكبار. قرأت جزءا صغيرا من الرواية، وأعجبني فيها الاحتفاء بقيمة الحب بين بطلة العمل وزوجها حتى بعد رحيله، وما يتضمنه ذلك من دلالات ليس حول الوفاء كما قد يتراءى للبعض، بل بالحب كقيمة حقيقية لا تفتر لدى أم قاسم بطلة العمل، وهي ربما التي توجهها لكل ما تفعله».

وألقى الكاتب إسماعيل كلمة قال فيها: «سعيد جدا بحضوري هنا، وامتناني الكبير لسعادة السفير الذي لا يترك أي مناسبة للاحتفاء بكاتب كويتي إلا ويفعلها، ويصر على الحضور رغم جدول الديبلوماسيين المزدحم، والجلوس والنقاش، وهذا أمر يشرفني بشكل شخصي».

وأشار إلى ظروف كتابة الرواية بشكل عام، وعلاقته بالسبيليات، وطبيعة هذه القرية التي اكتشف أنها وحدها التي احتفظت باللون الأخضر، بعد الحرب، وكلما سألت عن شيء هناك يجيبون إن السبب فيها هي أم قاسم ومن هنا بدأت الفكرة».

جريدة الراي

جميع الحقوق محفوظة 2016